ان الوصول للمستويات العالية يعتمدعلى استخدام اسلوب الخرائط التكتيكية حيث تعتبرمدخلا جديد و مستحدث لزيادة فاعلية الاداء الخططى خلال المسابقات ؛ ويحتاج هذا الأسلوب داخل البرامج التدريبية الى التقنين الموجه والى تطوير القدرات البدنية  والمهارية للأساليب المهارية المكونة للخرائط التكتيكية وتقنين الخرائط على التقسيم المكانى فوق البساط أو خلال التقسيم الزمنى خلال زمن المباراة الفعلى بالمسابقة  

يوجد نص كامل للمقال العلمي يمكن تحميله و تنزيله من ايقونة الابحاث العلمية اعلي الصفحة الاساسية للموقع .